الصحة

الافرازات المهبلية انواعها بالتفصيل وعلاج كل نوع

هناك العديد من الفحوصات التي يجب على المرأة عملها بانتظام لضمان بقاءها في أفضل صحة – وتشمل هذه الفحوصات : مسحات عنق الرحم – تصوير الثدي بالأشعة – والفحص البدني – وذلك على سبيل المثال لا الحصر.

المراقبة الحذرة للنتائج أمر حاسم في التقاط الأعراض وعلاج الأمراض في وقت مبكر – ولكن حتى في حالة عدم إجراء فحوصات روتينية – فإن جسمك لديه طريق لإخبارك إذا كانت هناك مشكلات صحية يجب أن تبحثي عنها – والإفرازات المهبلية Vaginal Discharge هي واحدة من هذه الطرق.

من الطبيعي أن يكون لدى النساء في سن الإنجاب تصريف مهبلي – هذا السائل الذي تنتجه الغدد هو طريقة الجسم للتخلص من الخلايا الميتة والبكتيريا لإبقاء المهبل وعنق الرحم نظيفين وخاليين من العدوى .. فـ لهذا السبب نفسه – يكون هذا السائل هو مؤشر جيد على مدى صحة الجهاز التناسلي الخاص بك – وإحدى الطرق التي يشير بها إلى ذلك هي لون ورائحة إفرازاتك المهبلية.

إذا كنت تتساءل ما الذي يعنيه لون إفرازك – لكنك خجولة جداً بحيث لا تريدين سؤال طبيبك ، فإليك دليل بيتي بيديا السريع :

لون الإفرازات المهبلية ومعناه : 

إفرازات مهبلية الشفافة والبيضاء : 

التصريف الأبيض المعروف أيضا باسم ” الثر الأبيض leukorrhea” – يعني عادة أن كل شيء على ما يرام بالداخل .. من المحتمل أن تلاحظي زيادة في الإفراز عندما تكونين في وقت قريب من الإباضة أو في وقت مبكر من الحمل (يظهر أثناء الحمل بسبب زيادة هرمون الإستروجين التي تتبعها زيادة في الإمداد الدموي للمهبل).

أثناء ممارسة الجماع (الجنس) تساعد الإفرازات على تليين المهبل لتقليل الألم الناجم عن الاحتكاك .. وطالما لا تصاحب الإفرازات البيضاء رائحة كريهة وأعراض أخرى – فلا ينبغي أن يكون سبباً للقلق – ومع ذلك – إذا كان القوام متكتل بدلاً من المخاط – يجب عليكِ التحقق من أنه قد يكون علامة على عدوى الخميرة المهبلية yeast infection.

الإفرازات  المهبلية الصفراء :


في حين أنه غالباً ما يعتبر طبيعيا (تحديداً الأصقر الفاتح) – قد يشير التصريف المصفر إلى بعض الأشياء الأخرى مثل : تغيير في نظامك الغذائي – ربما من الفيتامينات الجديدة التي تتناوليها – أو شيء أكثر إثارة للقلق مثل الإصابة بالعدوى البكتيرية الهوائية في المهبل والعدوى المنقولة جنسيا – وقد يصبح الإفراز أكثر اصفرارًا ويكتسب رائحة سيئة نتيجة لحدوث التهاب في المهبل أو عنق الرحم .

الخلاصة بالنسبة لإفرازات من شفافة إلى صفراء :

عندما يتراوح إفرازاتك المهبلية بين لون شفاف إلى أصفر فاتح جدًا ، فإن هذا يعني عادة أن كل شيء طبيعي – الإفراز أو التصريف الشفاف هو في الواقع مادة تشحيم طبيعية ويحدث بشكل متكرر أثناء الحمل أو الإباضة.- قد يكون اللون الأبيض إلى اللون الأصفر الفاتح أمرًا طبيعيًا – فاحرصي فقط على الانتباه إلى أي روائح قوية – وقوام سميك – وتهيج .. هذا يمكن أن يكون علامة على وجود عدوى الخميرة

إفرازات  مهبلية خضراء اللون :


وجود تصريف مهبلي أصفر مخضر أمر غير طبيعي – ويمكن أن يكون علامة على عدوى بكتيرية (طفيليات أولية) مثل داء المشعرات أو الكلاميديا – وتؤدي الإصابة بها إلى حرقة وحكة وإفراز مخاط سميك رغوي يتدرج من أصفر إلى أخضر اللون – والتي يمكن معالجتها عادة بالمضادات الحيوية .. هذه الحالة إذا تُركت دون مراقبة – يمكن أن تزيد من مخاطر فيروس الورم الحليمي البشري HPV.

الخلاصة بالنسبة لإفرازات من صفراء إلى خضراء :

قد يكون التصريف الأصفر أمرا طبيعيا وعادة ما يعني فقط أنه قد حدث تغيير في نظامك الغذائي وكمية الفيتامين – وإذا كان القوام سميك متكتل وله رائحة قوية – وكلما كان مائل إلى الأخضر – فهذا قد يعني أنكِ مصابة بعدوى.

إفراز مهبلي  دموي وردي / أحمر :

إذا كنتِ تتوقعين قدوم الدورة الشهرية – فيمكن أن يشير التصريف الوردي إلى بداية دورة الطمث .. إذا كنتِ قد أنجبتِ للتو – يمكن أن يكون هذا التصريف هو السائل المشار إليه باسم lochia والذي يأتي بعد أربعة أيام من الولادة.

في حالات أخرى – قد يكون الإفراز الوردي هو ما يسمى نزيف زرع البويضة في بطانة الرحم – والذي يحدث في وقت مبكر من عمر الحمل عندما تلتصق البويضة المخصبة في جدار الرحم المخاطي.

إفرازات  مهبلية بنية : 


يمكن أن يكون لديك إفرازات بنية اللون في الأيام الأخيرة من الدورة الشهرية – أو قد تشير أيضًا إلى الإصابة .. وآخريات لاحظن ذلك أيضاً نتيجة لأخذ حبوب منع الحمل عن طريق الفم.

الخلاصة بالنسبة لإفرازات من وردية إلى بنية :

إذا كان الإفرازات حمراء في حين أنك لست حائضاً – فقد يكون لديك مشكلة طبية. وإذا حدث هذا التصريف أثناء الحمل – فقد يكون ذلك علامة على حدوث إجهاض ..إذا حدث هذا – يرجى الاتصال بالطبيب الخاص بكِ على الفور!

الإفرازات المهبلية  ذات اللون الغائم (رمادي فاتح إلى رمادي داكن) :


عادة ما يكون وجود لون رمادي في إفرازك من أعراض التهاب المهبل البكتيري bacterial vaginosis – يمكن أن تكون أعراض التهاب المهبل البكتيري الأخرى عبارة عن حكة ورائحة قوية واحمرار ناتج عن التهيج .. إن التهاب المهبل البكتيري هو الأكثر شيوعا بين النساء ويمكن علاجه عن طريق زيارة طبيب أمراض نسائية OBGYN.

علاج الإفرازات المهبلية :
عندما تسوء الحالة وتتزايد الإفرازات ولا تنفع معها الإجراءات المتبعة في المنزل، يجب عندها مراجعة الطبيب المختص، حيث يقوم الطبيب بإجراء فحص نسائي لتحديد السبب، ووصف العلاج المناسب الذي غالبًا ما يكون تحاميل أو كريمات ومراهم تدهن على منطقة المهبل لتطهيرها وتنظيفها. كما يمكن أن يكون العلاج هو تناول الحبوب، أما إذا كان سبب الإفرازات هو العدوى من خلال عملية الجماع فيجب عندها على الزوج الخضوع أيضًا للعلاج والتوقف عن عملية الجماع فترة من الزمن حتى ينتهي العلاج واستخدام الواقي الذكري أثناء عملية الجماع.

كيف تحافظين على صحة المهبل :

هاجس لدى الكثير من النساء وهو إبقاء منطقة الفرج والمهبل نظيفة جدا وذلك عندما يتعلق الأمر بالأعضاء التناسلية الأنثوية .. يحتوي إفرازك على بكتيريا نافعة واقية تحافظ على تظافة المهبل – وقد يؤدي الإفراط في استخدام المنظفات أو الدوش إلى زيادة مخاطر الإصابة بالعدوى نتيجة القضاء على البكتيريا النافعة الأمر الذي قد يؤدي إلى تعطيل البيئة الطبيعية (التوازن).
كوني على دراية بجسمك ورصد التغييرات التي ترينها مهمة.
ممارسة الجنس الآمن.
زيارة طبيب النساء الخاص بكِ بانتظام..

السابق
وصفة معجون الأسنان لإزالة الشعر وحب الشباب
التالي
ماسك للشعر الجاف افضل ماسكات ستعالج شعرك نهائيا

اترك رد