تحديد المخاطر في الفوركس وكيفية تحديد مدى تحملك للمخاطر

تحديد المخاطر في الفوركس
إذا كنت ترغب في الاستثمار في أي أداة مالية، سوف تحتاج إلى دراسة بعناية في السوق ذات الصلة، والتأكد من أن لديك تحديد عدد من مصادر المعلومات في الوقت المناسب وموثوق بها ومحاذاة نفسك مع وسيط السمعة أو الوساطة. ستحتاج أيضاً إلى تحديد وتحديد تحمل المخاطر. هذا صحيح بشكل خاص إذا كنت تنوي التداول في أسواق شديدة التقلب مثل الخيارات الثنائية أو أسواق الفوركات.

جزئيا، يتم تعريف تحمل المخاطر الخاصة بك من خلال مبلغ المال الذي يمكن أن تخسره. إذا خسرت الكثير في صفقة واحدة، فلن يكون لديك ما يكفي من المال لإعادة الدخول إلى السوق بنجاح. ونتيجة لذلك، سوف تستمر خسارتك في الوجود، حتى تكون قد وفرت المزيد من الأموال الاستثمارية واكتسبت الشجاعة والوادة للمحاولة مرة أخرى.

بدلاً من حساب رأس المال الإجمالي الخاص بك، عليك ببساطة التركيز على كمية الأصول التي تنوي استثمارها. من الواضح أنه ليس من الحكمة أن تغمس أموالك لنفقات المعيشة العادية من أجل الحفاظ على مساعيك الاستثمارية واقفاً على قدميه. وبالتالي، لتحديد الجزء المالي من تحمل المخاطر بدقة، ابدأ بتحديد ميزانية الاستثمار التي يمكنك الالتزام بها بالفعل.

كما أن توزيع الأصول عامل آخر سيلعب دوراً هاماً في تحديد تحمل المخاطر. هذه هي الطريقة التي يتم بها توزيع أموالك الاستثمارية، سواء عبر أسواق مختلفة أو عبر سلع أو خيارات أو عملات مختلفة. وجود كل من البيض المثل الخاص بك في سلة واحدة، يسبب لك لتحمل كمية لا داعي لها من المخاطر. على سبيل المثال، إذا قمت بإغراق كل أموالك المتاحة للتداول في تداول واحد أو أداة مالية واحدة، فإن خطوة واحدة خاطئة قد تتسبب في فشل كل شيء عملت من أجله.


هذا هو السبب في أن العديد من خبراء التداول مصرون على تنويع المتداولين لحيازاتهم. إذا فشل أحد الاستثمارات، هناك دائما احتمال أن الآخرين قد عموم بها وتوليد الأرباح في الواقع. ونتيجة لذلك، لا يتم وضع أي صفقة واحدة تحت قدر لا مبرر له من الضغط لتحقيق النجاح ويمكن للتجار الانتظار هذه المعاملات مع الهدوء ووضوح العقل.

ما لا يعترف به الكثير من الناس هو أن التسامح مع المخاطر تحدده مشاعر المستثمرين إلى حد كبير. لديك لتحديد كيف سيكون رد فعل عندما يكون احتمال فقدان رأسها. إذا بدأت التداول بما يتجاوز قدرتك على تحمل المخاطر وإدارتها، فسوف تكون في خطر كبير من اتخاذ قرارات متسرعة تؤدي إلى خفض أرباحك أو التي تخلق خسارة في الظروف التي قد يكون من الممكن تجنبها بالكامل.

يمكنك تحديد رد فعلك العاطفي على الخسارة المحتملة باستخدام منصة تداول محاكاة. ممارسة صنع الصفقات محاكاة مع مبالغ مختلفة من المال وإيلاء الاهتمام لردود الفعل الخاصة بك. عندما كنت قد قياس مستوى الذروة من المخاطر التي يمكنك العمل تحت دون أن تفقد بارد الخاص بك، ثم كنت على استعداد لأداء التجارة الفعلية من حجم متواضع جدا، في وضع العالم الحقيقي.

واحدة من العلامات المؤكدة على أنك تتخذ قرارات الاستثمار والتداول وفقاً لتحمل المخاطر الخاص بك هي القدرة على ركوب الخيارات الثنائية أو استراتيجية تداول الفورك، دون تغيير المسار أو الخروج من خطة التداول الخاصة بك على أساس مشاعرك فقط. هذه هي الطريقة التي الناس قادرون على استخدام البحوث الدؤوبة ومتابعة جيدة من خلال لجمع الأرباح حتى في الأسواق الأكثر تقلبا. إذا قمت بإجراء تغييرات في اللحظة الأخيرة دون وجود سبب قوي للقيام بذلك ، فإن المخاطر الزائدة وعدم قدرتك على تحمل ذلك سيسببان دائمًا خسارة مالية.